الإمام المهدي(عج) في أحاديث الأئمة(ع)

موقع سماحة آية الله العظمى مكارم الشيرازي(دام ظله).

صفحه کاربران ویژه - خروج
ورود کاربران ورود کاربران

الدخول إلى الحساب

رمز الحماية:

اسم المستخدم:

مفتاح المتابعة:

للاستفادة من امكانيات الموقع الإلكتروني افتح حساباً .
الترتيب على أساس
 

الإمام المهدي(عج) في أحاديث الأئمة(ع)

السؤال: ما هي الأحاديث التي وردت عن الأئمة(علیهم السلام) حول الإمام المهدي(عج)؟
الجواب الاجمالي:
الجواب التفصيلي:

 

فقد رويت أخبار وأحاديث كثيرة عن نبي الإسلام والأئمّة ـ عليهم السَّلام ـ حول ولادة الإمام المهدي وغيبته وظهوره وثورته العالمية وجميع صفاته، وفي الواقع قد أخبروا وقبل سنوات عديدة من ولادته عن صفاته وحالاته، من قبيل انّه من أهل البيت، ومن أولاد فاطمة والحسين، وانّه يملأ بثورته العالمية الأرض عدلاً وقسطاً.

وقد بلغت الروايات في هذا الموضوع حداً قلما نرى موضوعاً من المواضيع الإسلامية قد تحدثت الروايات عنه بهذا الكم الهائل.

وفي البداية سنذكر عدد الروايات التي جاءت عن أئمّة الشيعة حول الإمام المهدي، وأسماء الكتب التي ألّفها علماء هذا المذهب حول ذلك بشكل مستقل، ثمّ نعرض الأحاديث المروية عن نبي الإسلام عن طريق أهل السنّة وكتبهم حول هذا الموضوع.

وهنا من المناسب أن نذكر بأنّ عصر كلّ واحد من الأئمّة وإن كان يحمل طابعه الخاص به وانّ اهتمام أُولئك الكرام كان يدور حول قضايا عصرهم الملحّة، غير انّه وفي الوقت ذاته كان موضوع الإمام المهدي يستقطب اهتمامهم دائماً، وكانوا ينتهزون الفرصة بين الحين والآخر للحديث عنه والتنبّؤ حوله، سنذكر الآن على سبيل المثال عدد الأحاديث المروية عن الأئمّة ـ عليهم السَّلام ـ حول ذلك إجمالاً، ونقدّمها إلى القراء الكرام.

1. أمير المؤمنين ـ عليه السَّلام ـ 51 حديثاً.

2. الإمام الحسن ـ عليه السَّلام ـ 5 أحاديث.

3. الإمام الحسين ـ عليه السَّلام ـ 14 حديثاً.

4. الإمام زين العابدين ـ عليه السَّلام ـ 11 حديثاً.

5. الإمام الباقر ـ عليه السَّلام ـ 63 حديثاً.

6. الإمام الصادق ـ عليه السَّلام ـ 124 حديثاً.

7. الإمام موسى بن جعفر عليمها السَّلام 6 أحاديث.

8. الإمام علي الرضا ـ عليه السَّلام ـ 19 حديثاً.

9. الإمام الجواد ـ عليه السَّلام ـ 6 أحاديث.

10. الإمام الهادي ـ عليه السَّلام ـ 6 أحاديث.

11. الإمام الحسن العسكري 22 حديثاً(1).

وسنكتفي بذكر بضعة أحاديث على سبيل المثال:

أ: قال أمير المؤمنين(علیه السلام): قال رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ـ : «لا ينقضي عمر الدنيا حتى يملك رجل من صلب الحسين ويملأها عدلاً كما ملئت ظلماً»(2).

وروي عنه(علیه السلام) أيضاً في نهج البلاغة أحاديث كثيرة حول ذلك(3) ومنها:

«لتعطفنّ الدنيا علينا عطف الضروس على ولدها(4)قال ا للّه تعالى: (وَنُريدُ أن نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوارِثينَ)(5).

ب: قال الحسين بن علي عليمها السَّلام : «لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل اللّه عزّوجل ذلك اليوم حتى يخرج رجل من ولدي يملأها عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلماً، كذلك سمعت رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ـ يقول»(6).

ج: قال الإمام الجواد ـ عليه السَّلام ـ مخاطباً عبد العظيم الحسني: «إنّ القائم منّا هو المهدي الذي يجب أن ينتظر في غيبته، ويطاع في ظهوره، وهو الثالث من ولدي، والذي بعث محمداً بالنبوة وخصّنا بالإمامة انّه لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل اللّه ذلك اليوم حتى يخرج فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً، وانّ اللّه يصلح أمره في ليله كما أصلح أمر كليمه موسى ليقتبس لأهله ناراً فرجع وهو رسول نبي» ثمّ قال ـ عليه السَّلام ـ :«أفضل أعمال شيعتنا انتظار الفرج».(7)،(8).

الهوامش: (1). الأميني، ابراهيم، دادگستر جهان، الطبعة الرابعة، قم، انتشارات دار الفكر، 1352 ه". ش، ص 74 – 82. أعدّ هذا الإحصاء نقلاًعن كتاب «منتخب الأثر» ولو استمر البحث أكثر لكانت الأحاديث أكثر من ذلك. هذا وفيما يتعلق بالأحاديث النبوية سنتحدث عنها في قسم أحاديث أهل السنّة.
(2). محمد بن جرير بن رستم الطبري، دلائل الامامة، الطبعة الثالثة، قم، منشورات الرضي، ص 240.
(3). أنظر: مهدي فقيه ايماني، مهدى منتظر در نهج البلاغة، اصفهان، مكتبة الامام امير المؤمنين علي عليه السلام العامة.
(4). لتعطفنّ الدنيا علينا عطف الضروس على ولدها (ابن ابي الحديد، شرح نهج البلاغة، القاهرة، دار احياء الكتب العربية، 1960 م، ج 19، ص 29، الحكمة 205).
(5). «وَ نُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَ نَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَ نَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ» (سورة القصص، الآية 6).
(6). الصدوق، كمال الدين، مؤسسة النشر الاسلامي (التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة، 1405 ه. ق، ج 1، ص 318.
(7). الصدوق، كمال الدين، مؤسسة النشر الاسلامي (التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة، 1405 ه. ق، ج 1، ص 377؛ المجلسي، بحار الأنوار، طهران، المكتبة الاسلامية، 1393 ه. ق، ج 51، ص 156.
(8). التجميع من كتاب: سيرة الأئمة، مهدي بيشوائي، مؤسسة الإمام الصادق(علیه السلام)، قم، 1390ه.ش، ص 692.
تاريخ النشر: « 1394/11/29 »
CommentList
*النص
*المفتاح الأمني http://makarem.ir
عدد المتصفحين : 1824