الامام الهادي(عليه السلام) والمناظرات الكلامية

موقع سماحة آية الله العظمى مكارم الشيرازي(دام ظله).

صفحه کاربران ویژه - خروج
ورود کاربران ورود کاربران

الدخول إلى الحساب

رمز الحماية:

اسم المستخدم:

مفتاح المتابعة:

للاستفادة من امكانيات الموقع الإلكتروني افتح حساباً .
الترتيب على أساس
 

الامام الهادي(عليه السلام) والمناظرات الكلامية

السؤال: السؤال: لماذا انصبّت معظم مناظرات ومكاتبات الامام الهادي(عليه السلام) على المسائل العقائدية؟
الجواب الاجمالي:
الجواب التفصيلي:

 

الجواب: سادت المدارس الدينية والفكرية كالمعتزلة والأشاعرة في عصر الإمام الهادي، وظهرت في المجتمع الإسلامي آراء ونظريات كلامية متعددة، وثار الجدل والبحث على قدم وساق حول مسائل كلامية، مثل الجبر والتفويض، وإمكان رؤية اللّه وعدم ذلك، وجسميته تعالى، وغيرها من القضايا الأُخرى، و من هنا كان الإمام يواجه أسئلة ناتجة عن هذه الآراء والنظريات.

وجعل انتشار هذه الآراء المنحرفة وتفشّيها قيادة الشيعة فكرياً من قبل الإمام أمراً ضرورياً للغاية، ولذلك راح الإمام يثبت بطلان الآراء والمدارس المنحرفة مثل الجبرية والمجسمة خلال مناظراته ورسائله بأدلّة قاطعة وساطعة، وقدم الإسلام الحقيقي مجرداً عن كلّ شائبة انحراف إلى المجتمع الإسلامي وهذا أحد مظاهر عظمة الإمام العلمية(1).

توضح لنا دراسة حياة الإمام العلمية انّ أغلب مناظرات الإمام الهادي كانت تدور حول هذا النوع من المسائل الكلامية ورويت عنه روايات عديدة في هذا المجال تثبت روعة أُسس الشيعة العقائدية وأفضليتها.

وعلى سبيل المثال يمكن الإشارة إلى رسالة الإمام التفصيلية حول الجبر والتفويض جواباً على أسئلة أهالي الأهواز، والتي أثبت وبرهن خلالها على النظرية الصحيحة: لا جبر ولا تفويض، ببيان ساطع واستدلال قاطع(2)،(3).

الهوامش: (1) باقر شريف القرشي، حياه الامام الهادي، الطبعه الاولى، بيروت، دار الأضواء، 1408 ه".ق، ص ‏130 - الطبرسى، الاحتجاج، النجف المطبعة المرتضوية، 1350 ه".ق، ص‏249
(2) . الحسن بن علي بن شعبة، تحف العقول، ط2، قم، مؤسسة النشر الاسلامي (التابعة لجماعه المدرسين)، 1404 ه".ق، ص 458 – 475.
(3) . التجميع من كتاب: سيرة الأئمة، مهدي بيشوائي، ص 601.
تاريخ النشر: « 1394/11/26 »
CommentList
*النص
*المفتاح الأمني http://makarem.ir
عدد المتصفحين : 594