نبت النباتات
صفحه کاربران ویژه - خروج
ورود کاربران ورود کاربران

الدخول إلى الحساب

رمز الحماية:

اسم المستخدم:

مفتاح المتابعة:

للاستفادة من امكانيات الموقع الإلكتروني افتح حساباً .
الترتيب على أساس
 

نبت النباتات

السؤال:
الجواب الاجمالي:
الجواب التفصيلي:

السوال: کیف نقف على وجود الله تعالى من خلال دراسه انبات النباتات؟

الجواب : لقد جاء جواب هذا السوال فی الآیه رقم 99 من سوره الانعام حیث تقول: فی البدایه تشیر الآیه الى واحده من اهم نعم الله التی یمکن ان تعتبر النعمه الاُم واصل النعم الاُخرى، وهی ظهور النباتات ونموها بفضل النعمه التی نزلت من السماء: (وهو الذی انزل من السماء ماء).

وانّما قال (من السماء) لانّ سماء کل شیء اعلاه، فکل ما فی الارض من میاه العیون والآبار والانهار والقنوات وغیرها منشوها الامطار من السماء، وقلّه الامطار توثّر فی کمیه المیاه فی تلک المصادر کلها، واذا استمر الجفاف جفّت تلک المنابع، ایضاً.

ثمّ تشیر الى اثر نزول الامطار البارز: (فاخرجنا به نبات کلّ شیء). وانّه لمن العجیب انّ الله تعالى یخرج من ارض واحده وماء واحد الغذاء الذی یحتاجه کل هولاء، وهذا من روایع الاعمال المعجزه کان یستطیع احد ان یصنع من ماده معیّنه فی المطبخ آلاف الانواع من الاطعمه لآلاف الاذواق والامزجه.

والاعجب من کلّ هذا انّ نباتات الصحراء والیابسه لیست وحدها التی تنمو ببرکه ماء المطر، بل انّ النباتات الماییه الصغیره التی تطفو على سطح البحر وتکون غذاء للاسماک تنمو باشعه الشمس وقطرات المطر.

ثمّ تشرح الآیه ذلک وتضرب مثلا ببعض النباتات التی تنمو بفضل الماء، فتذکر انّ الله یخرج بالماء سیقان النباتات الخضر من الارض، ومن تلک الحبّه الصلبه یخلق الساق الاخضر الطری اللطیف الجمیل بشکل یعجب الناظرین: (فاخرجنا منه خضراً)(1)

ومن ذلک الساق الاخضر اخرجنا الحبّ متراصفاً منظّماً: (نخرج منه حبّاً متراکباً)(3)

وکذلک بالماء نخرج من النخل طلعاً مغلقاً، ثمّ یتشقق فتخرج الاعذاق بخیوطها الرفیعه الجمیله تحمل حبّات التمر، فتتدلى من ثقلها: (ومن النخل من طلعها قنوان دانیه).

«الطلع» هو عذق التمر قبل ان ینفتح غلافه الاخضر، واذ ینفتح الطلع تخرج منه اغصان العذق الرفیعه، وهی القنوان ومفردها قنو.

و«دانیه» ای قریبه، وقد یکون ذلک اشاره الى قرب اغصان العذق من بعضها، او الى انّها تمیل نحو الارض لثقلها.

وکذلک بساتین فیها انواع الاثمار والفواکه: (وجنّات من اعناب والزیتون والرّمّان).

ثمّ تشیر الآیه الى واحده اُخرى من روایع الخلق فی هذه الاشجار والاثمار، فتقول: (مشتبهاً وغیر متشابه)(3)

 

1. کلمه «اخضر» تشمل کلّ اخضر فی النبات، حتى براعم الاشجار، ولکن بما انّها متبوعه مباشره بالحب المتراکب فالمقصود فی الآیه هو زراعه الحبوب.

2. «المتراکب» من الرکوب وما رکب بعضه بعضاً، واکثر الحبوب بهذا الشکل.

3. الامثل، ج 4، ص 169 و 170.

 

الهوامش:

    
تاريخ النشر: « 1396/01/07 »

مواضيع ذات صلة

تقدیر الموجودات

تقسیم الأرزاق

تدوین الأعمال

فلق النواة

الذبابة

CommentList
*النص
*المفتاح الأمني http://makarem.ir
عدد المتصفحين : 602