الظل
صفحه کاربران ویژه - خروج
ورود کاربران ورود کاربران

الدخول إلى الحساب

رمز الحماية:

اسم المستخدم:

مفتاح المتابعة:

للاستفادة من امكانيات الموقع الإلكتروني افتح حساباً .
الترتيب على أساس
 

الظل

السؤال:
الجواب الاجمالي:
الجواب التفصيلي:

السوال: کیف نقف على وجود الله تعالى من خلال الاطلاع على ظاهره الظل للاشیاء؟

الجواب: ان القرآن المجید فی الآیه رقم 48 من سوره "النحل" یشیر الى حرکه ظل الاجسام یمیناً وشمالا بعنوانها مظهراً لعظمته جلّ وعلا واصفاً حرکتها بالسجود والخضوع.

اثر الظل فی حیاتنا:

ممّا لا شک فیه انّ لظل الاجسام دور موثّر فی حیاتنا، ولعلّ الکثیر منّا غیر ملتفت الى هذه الحقیقه، فوضع القرآن الکریم اصبعه على هذه المساله لیسترعی الانتباه لها.

للظل (الذی هو لیس سوى عدم النّور) فواید جمّه منها:

کما انّ لاشعه الشمس دور اساسی فی حیاتنا، فکما الظل، لانّها تقوم بعملیه تعدیل شدّه الحراره لاشعه الشمس.

انّ الحرکه المتناوبه للظل تحفظ حراره الشمس لحد متعادل وموثّر، وبدون الظلال فسیحترق کلّ شیء امام حراره الشمس الثابته وبدرجه واحده ولمدّه طویله.

وثمّه موضوع مهم آخر وربّما على خلاف تصور معظم الناس، الاَ وهو: انّ النّور لیس هو السبب الوحید فی رویه الاشیاء، بل لابدّ من اقتران الظل بالنّور لتحقیق الرویه بشکل طبیعی.

وبعباره اُخرى: انّ النّور لو کان یحیط بجسم ما ویشع علیه باستمرار بما لا یکون هناک مجالا للظل او نصف الظل، فانّه والحال هذه لا یمکن رویه ذلک الجسم وهو غارق بالنّور.،

ای: کما انّه لا یمکن رویه الاشیاء فی الظلمه القاتمه، فکذا الحال بالنسبه للنور التام، ویمکن رویه الاشیاء بوجود النّور والظلمه (النّور والظل).

وعلى هذا یکون للظلال دور موثّر جدّاً فی مشاهده وتشخیص ومعرفه الاشیاء وتمییزها، فتامل.(1)

 

1. الامثل، ج 7، ص 74.

 

الهوامش:

    
تاريخ النشر: « 1396/01/07 »

مواضيع ذات صلة

تقدیر الموجودات

تقسیم الأرزاق

تدوین الأعمال

فلق النواة

الذبابة

CommentList
*النص
*المفتاح الأمني http://makarem.ir
عدد المتصفحين : 550