برهان الإمتناع
صفحه کاربران ویژه - خروج
ورود کاربران ورود کاربران

الدخول إلى الحساب

رمز الحماية:

اسم المستخدم:

مفتاح المتابعة:

للاستفادة من امكانيات الموقع الإلكتروني افتح حساباً .
الترتيب على أساس
 

برهان الإمتناع

السؤال:
الجواب الاجمالي:
الجواب التفصيلي:

السوال: ما هو المانع من وجود آلهه یتعاونون على تسییر شوون الکون؟

الجواب: نجد بوضوح من سیاده نظام موحّد لساحه الوجود کلّه، فالقوانین السایده لهذا العالم فی ارضه وسمایه واحده، والنظام الحاکم لذرّه واحده هو ذاته یحکم المجموعه الشمسیّه والمنظومات الکبیره، ولو اُتیحت لنا صوره مکبّره لذرّه واحده لحصّلنا على شکل المنظومه الشمسیّه، والعکس صحیح.

وقد برهن العلماء فی تجاربهم فی مختلف العلوم، باستخدام ادقّ الاجهزه واحدثها على وحده النظام الساید لهذا العالم کلّه. هذا من جهه.

ومن جهه اُخرى انّ الاختلاف والتباین یلازمان التعدّد دوماً. فلو تشابهت صفات شییین تمام التشابه لکانا شییاً واحداً، اذ لا معنى لثناییّتهما عندیذ، ولو فرضنا لهذا العالم آلهه عدیده لوقع اثر هذا التعدّد على مخلوقات العالم والنظام الحاکم له، ولانتفت وحده نظام الخلق.

مضافاً الى انّ کلّ موجود لابدّ ان یسعى لاستکمال وجوده الاّ الوجود الکامل من کلّ جهه فلا معنى للتکامل فی وجوده حینیذ، فلو فرضنا وجود مناطق خاصّه لکلّ اله من هذه الآلهه المزعومه، وطبعاً لا یکون لکلّ منها کمال مطلق، ومن الطبیعی ایضاً انّها سوف تسعى لاستکمال ذاتها، وتحاول ضمّ بقیّه المناطق الى حوزتها، وهذا السعی للتکامل والتنافس فی الاقتدار مدعاه لوقوع العالم فریسه بین مخالب الناقصین الباحثین عن السیطره على غیرهم، والنتیجه هى فساد العالم و دماره.(1)

 

1. الامثل، المجلد 8، ص 529.

 

الهوامش:

    
تاريخ النشر: « 1396/02/10 »

مواضيع ذات صلة

نفی الولد (3)

نفی الولد (2)

عجز ما یدعى من دون الله

تعدد الآلهة

نفی الولد

CommentList
*النص
*المفتاح الأمني http://makarem.ir
عدد المتصفحين : 692