الاعتقاد بظهور مصلح عالمي عند الفرق والمذاهب الإسلامية

موقع سماحة آية الله العظمى مكارم الشيرازي(دام ظله).

صفحه کاربران ویژه - خروج
ورود کاربران ورود کاربران

الدخول إلى الحساب

رمز الحماية:

اسم المستخدم:

مفتاح المتابعة:

للاستفادة من امكانيات الموقع الإلكتروني افتح حساباً .
الترتيب على أساس
 

الاعتقاد بظهور مصلح عالمي عند الفرق والمذاهب الإسلامية

السؤال: هل تعتقد جميع الفرق الاسلامية بظهور مصلح عالمي في آخر الزمان؟
الجواب الاجمالي:
الجواب التفصيلي:

إنّ ظهورَ رجلٍ من أهل بَيت الرِّسالة لاِقامة حكومة الله العادلة العالَميّة في مُستقبل الحياةِ البَشريّة (بَعد أن تُملاَ الاَرضُ ظلماً وجَوراً) مِن مُسَلَّماتِ العقائِدِ الاِسلامية التي اتّفقَ عليها جمهورُ المُسْلمين، ونقلوا في هذا المجال أحاديث بَلَغَتْ حَدَّ التواتر. فهناك ـ طبق بعض إحصاءات أهلِ التحقيقِ من العُلَماء ـ حوالي 657 حديثاً حول هذه المسألة نذكر منها حديثاً واحداً رواه «أحمدُ بن حنبل» في مسنده:

قالَ النَبيُّ ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ: «لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنَ الدُّنيْا إلاّ يومٌ واحِدٌ لَطَوَّل اللهُ ذلك اليومَ حَتّى يَخْرُجَ رَجُلٌ مِنْ وُلْدِي فَيَمْلاَها عَدْلاً وقِسطاً كما مُلِئَتْ ظُلْماً وَجَوْراً»(1).

وعلى هذا الاَساس يكونُ قيامُ رَجُلٍ من أهلِ البيت النَبَويّ وظَهورُهُ في آخِر الزمان موضعَ اتفاقٍ بين المسلمين شيعةً وسنةً(2). 

الهوامش: (1). مسند احمد بن حنبل، ج 1، ص 99 و ج 3، ص 17 و 70.
(2). التجميع من كتاب: العقيدة على ضوء مدرسة أهل البيت(عليهم السلام)، آية الله جعفر السبحاني، نشر مشعر، طبعة دار الحدیث، ربيع 1386، ص 250
تاريخ النشر: « 1394/11/29 »
CommentList
*النص
*المفتاح الأمني http://makarem.ir
عدد المتصفحين : 634