المهدي الموعود(عج) من منظور أهل السنة

موقع سماحة آية الله العظمى مكارم الشيرازي(دام ظله).

صفحه کاربران ویژه - خروج
ورود کاربران ورود کاربران

الدخول إلى الحساب

رمز الحماية:

اسم المستخدم:

مفتاح المتابعة:

للاستفادة من امكانيات الموقع الإلكتروني افتح حساباً .
الترتيب على أساس
 

المهدي الموعود(عج) من منظور أهل السنة

السؤال: ما هو رأي أبناء العامة حول المهدي(علیه السلام)؟
الجواب الاجمالي:
الجواب التفصيلي:

الشيعة والسنّة متّفقون على أنّ رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) بشَّرَ به، وأعلم أصحابه بأنّه سيظهره اللّه سبحانه وتعالى في آخر الزمان، وقد أخرج أحاديث المهدي (عليه السلام) كلّ من الشيعة والسنّة وفي صحاحهم ومسانيدهم. وبما ان الاحاديث في هذا المجال كثيرة نكتفي هنا بذكر الأحاديث الثابتة والصحيحة عند الفريقين.

فقد جاء في سنن أبي داود: قال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله): "لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل اللّه ذلك اليوم حتى يبعث رجلاً من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً"(1).

وجاء في سنن ابن ماجة: قال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم): "إنّا أهل بيت اختار اللّه لنا الآخرة على الدنيا، وإنّ أهل بيتي سيلقون بعدي بلاءً شديداً، وتطريداً، حتى يأتي قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الخير فلا يعطونه فيقاتلون فينتصرون، فيعطون ماسألوا: فلا يقبلونه، حتى يدفعونها إلى رجل من أهل بيتي فيملؤها قسطاً كما ملئت جوراً"(2).

وقال ابن ماجة في سننه: قال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم): "المهدي منّا أهل البيت، المهدي من ولد فاطمة". وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "يكون في أُمّتي المهدي، إن قصر فسبع، وإلاّ فتسع، تنعم فيها أُمّتي نعمة لن تنعم مثلها قط ; تأتي أُكلها ولا تدّخر منه شيئاً، والمال يومئذ كدوس، فيقوم الرجل فيقول: يامهدي أعطيني، فيقول: خذ"(3).

وجاء في صحيح الترمذي: قال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم): "يلي رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي، ولم لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل اللّه ذلك اليوم حتّى يلي". وقال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم): "لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي"(4).

وأخرج الإمام البخاري في صحيحه: قال: حدّثنا بن بكير، حدّثنا الليث، عن يونس، عن ابن شهاب، عن نافع مولى أبي قتادة الأنصاري، أن أبا هريرة (رضي الله عنه) قال: قال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم): "كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم وإمامكم منكم"(5).

قال الحافظ في فتح الباري: "تواترت الأخبار بأنّ المهدي من هذه الأُمّة، وأنّ عيسى بن مريم سينزل ويُصلّي خلفه"(6).

وقال ابن حجر الهيثمي في الصواعق المحرقة: "والأحاديث التي جاء فيها ذكر ظهور المهدي كثيرة متواترة"(7).

كما أخرج أحاديث المهدي من المعاصرين مفتي الإخوان المسلمين السيد سابق في كتابه "العقائد الإسلامية"، واعتبر أنّ فكرة المهدي من العقائد الإسلامية التي يجب التصديق بها.

وكتب الشيعة أيضاً أخرجت أحاديث المهدي على كثرتها، حتى قيل: إنّه لم يُروَ عن رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) أكثر ممّا روي عنه في أحاديث المهدي(8). 

الهوامش: (1). سنن ابو داود، ج 2، ص 422.
(2). سنن ابن ماجة، ج 2، الرقم 4082 و 4087.
(3). سنن ابن ماجة، ج 2، الرقم 4086.
(4). صحیح الترمذي، ج 4، الرقم 2232 و 2230.
(5). صحیح البخاري، ج 4، ص 143.
(6). فتح الباري، ج 5، 362.
(7). الصواعق المحرقة، ج 2، ص 211.
(8). التجميع من كتاب: لأكون مع الصادقين، الدكتور السیّد محمد التيجاني السماوي، ص 406.
تاريخ النشر: « 1394/11/29 »
CommentList
*النص
*المفتاح الأمني http://makarem.ir
عدد المتصفحين : 653