الصدّیق الأوّل

موقع سماحة آية الله العظمى مكارم الشيرازي(دام ظله).

صفحه کاربران ویژه - خروج
ورود کاربران ورود کاربران

الدخول إلى الحساب

رمز الحماية:

اسم المستخدم:

مفتاح المتابعة:

للاستفادة من امكانيات الموقع الإلكتروني افتح حساباً .
الترتيب على أساس
 

الصدّیق الأوّل

السؤال: السؤال: من هو المقصود(وَ الَّذِی جاءَ بِالصِّدْقِ وصَدَّقَ بِهِ)؟
الجواب الاجمالي:
الجواب التفصيلي:

الجواب: الكثير من المفسّرين من الشيعة والسنّة نقلوا الرّواية التالية بشأن تفسير هذه الآية، وهي أنّ النّبي(صلى الله عليه وآله) هو المقصود في(والذي جاء بالصدق) وأنّ الإمام علي(عليه السلام) هو المقصود في(صدّق به).

المفسّر الإسلامي الكبير العلاّمة «الطبرسي» نقل ذلك في تفسيره(مجمع البيان) عن أهل البيت الأطهار، ونقلها كذلك أبو الفتوح الرازي في تفسير(روح الجنان) عن نفس المصدر السابق. كما نقلت مجموعة من المفسّرين السنّة ذلك عن أبي هريرة نقلا عن رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وعن طرق اُخرى، ومن جملة من نقله العلاّمة ابن المغازلي في(المناقب) و(العلاّمة الگنجي) في(كفاية الطالب) والقرطبي في تفسيره والعلاّمة السيوطي في(الدر المنثور) وكذلك(الآلوسي) في(روح المعاني).

ومثلما أشرنا من قبل فإنّ نقل مثل هذه التفاسير هو بيان أوضح المصاديق، ومن دون أيّ شكّ فإنّ الإمام عليّ(عليه السلام) يقف في مقدمة الصفّ الأوّل لأتباع النّبي(صلى الله عليه وآله) والمصدّقين به، وإنّه هو أوّل من صدّق برسول الله(صلى الله عليه وآله)، ولا يوجد أحد من العلماء من ينكر هذه الحقيقة.

والإعتراض الوحيد الذي صدر عن بعض المفسّرين هو أنّ الإمام علي(عليه السلام) آمن بالرّسول وكان عمره ما بين 10 إلى 12 عاماً، وأنّه لم يكن مكلّفاً في هذا السّن ولم يبلغ بعد سنّ الحلم.

هذا الكلام عجيب جدّاً، فكيف يمكن أن يكون مثل هذا الإعتراض صحيحاً، في الوقت الذي قبل فيه رسول الله(صلى الله عليه وآله) إسلام علي(عليه السلام)، وقال له بأنّه(وزيره) و(وصيه) وأكّد مراراً وتكراراً في كلماته على أنّ علياً هو(أول المؤمنين) أو(أوّلكم إسلاماً)(1). 

الهوامش:
1- التفسير الأمثل، المجلد 11، الصفحة 357.
تاريخ النشر: « 1394/11/25 »
CommentList
*النص
*المفتاح الأمني http://makarem.ir
عدد المتصفحين : 368