وجه تحريم عمر بن الخطّاب متعة الحج
صفحه کاربران ویژه - خروج
ورود کاربران ورود کاربران

الدخول إلى الحساب

رمز الحماية:

اسم المستخدم:

مفتاح المتابعة:

للاستفادة من امكانيات الموقع الإلكتروني افتح حساباً .
الترتيب على أساس
 

وجه تحريم عمر بن الخطّاب متعة الحج

السؤال: لماذا حرّم عمر بن الخطّاب متعه الحج؟
الجواب الاجمالي:
الجواب التفصيلي:

متعه الحج التی حرّمها عمر بن الخطّاب فهی الفتره الواقعه بین العمره و حج التمتع.
فان عمر صعد المنبر و قال: ایها الناس ثلاث کن على عهد رسول اللّه انا انهى هن، و هی متعه النساء، و متعه الحج و حی على خیر العمل.(1) و من الغریب ما اعتذر به القوشجی عن عمر «یاذن ذلک لیس مما یوجب قدحا فیه فان مخالفه المجتهد لغیره فی المسایل الاجتهادیه لیس ببدع» و لیت شعری ما قیمه اجتهاد عمر فی قبال نص النبی (صلّى اللّه علیه و آله و سلم) الذی لا ینطق عن الهوى، و الذی مخالفته مخالفه للّه سبحانه.(2)
حدّث الرواه عن حال عمر و بعض الصحابه الذین لم یکونوا على استعداد لتلقی حکما یخالف ما دابوا علیه فی العصر الجاهلی حیث کانوا یرون المتعه فی اشهر الحج من افجر الفجور، فقد ورد عن ابن عبّاس انه قال: ان المشرکین فی الجاهلیه کانوا یرون ان العمره فی اشهر الحج من افجر الفجور فی الارض، و یجعلون المحرّم صفر، و یقولون: اذا برا الدبر و عفا الاثر و انسلخ صفر، حلّت العمره لمن اعتمر،(3) فقدم النبیّ و اصحابه صبیحه رابعه مهلین بالحج فامرهم ان یجعلوها عمره، فتعاظم ذلک عندهم، فقالوا: یا رسول اللّه ای الحلّ؟ قال: الحلّ کله‏.(4)
قال ابن حجر فی تعلیل هذا الامر: وجه تعلق جواز الاعتماد بانسلاخ صفر مع کونه لیس من اشهر الحج، و کذلک المحرّم انهم لمّا جعلوا المحرّم صفرا و لا یبرا دبر ابلهم الا عند انسلاخه، الحقوه باشهر الحج على طریق التبعیه، و جعلوا اول اشهر الاعتمار شهر المحرّم الذی هو فی الاصل صفر، و العمره عندهم فی اشهر الحج‏.(5)
کان هذا داب قریش و سنتهم فی العمره و قد خالفهم الرسول فی ذلک فقد روی عن الصحابی عمران بن الحصین قال: تمتعنا على عهد رسول اللّه و نزل القرآن، و قال رجل برایه ما شاء.(6)
و حسب روایه مسلم عن عمران بن الحصین قال المطرّف: انی لاحدّثک بالحدیث الیوم، ینفعک اللّه به بعد الیوم، و اعلم ان رسول اللّه قد اعمر طایفه من اهله فی العشر، فلم تنزل آیه تنسخ ذلک، و لم ینه عنه حتى‏ مضى لوجهه، ارتاى کلّ امری بعد، ما شاء ان یرتیی‏(7). و من شاء برایه ما شاء هو عمر.(8)
و قد عیّنت النصوص التاریخیه متعه الحج التی لم یتقبّلها عمر، و اراد من خلال تحریمه للمتعه فی اشهر الحج ان یرفع من البنیه الاقتصادیه فی مکه لان المتعه هی ان یاتی المکلف بالعمره ثم یحل من احرامه، فیحلّ له کل ما حرم علیه ثم یاتی باحرام جدید لحج التمتع، فکان هدف عمر ان یفصل بین العمره و حج التمتع، فتکون الاولى فی غیر اشهر الحج لیلا تبقى مکه خالیه من الحجیج، و قد اشار عمر بن الخطّاب الى هذا و غیره فی عده مواطن نذکر بعضا منها:
1- عن الاسود بن یزید قال: بینا انا واقف مع عمر بن الخطّاب بعرفه عشیه عرفه فاذا هو برجل مرجّل شعره یفوح منه ریح الطیب، فقال له عمر: ا محرم انت؟ قال: نعم، فقال عمر: ما هییتک بهییه محرم، انما المحرم الاشعث الاغبر الاذفر، قال: انی قدمت متمتعا و کان معی اهلی، و انما احرمت الیوم، فقال عمر عند ذلک: لا تتمتعوا فی هذه‏ الایام فانی لو رخّصت فی المتعه لهم لعرّسوا بهنّ فی الاراک ثم راحوا بهن حجاجا.(9)
قال ابن القیم: قال ابن حزم- معلّقا على الخبر-: و کان ما ذا؟ و حبّذا ذلک و قد طاف النبیّ صلّى اللّه علیه و آله و سلّم على نسایه ثم اصبح محرما و لا خلاف ان الوطء مباح قبل الاحرام بطرفه عین، و اللّه اعلم.
2- و عن ابی حنیفه عن حمّاد عن ابراهیم عن عمر بن الخطّاب: انه بینا هو واقف بعرفات اذ ابصر رجلا یقطر راسه طیبا، فقال له عمر: ا لست محرما؟ ویحک! فقال: بلى یا امیر المومنین، قال: ما لی اراک یقطر راسک طیبا، و المحرم اشعث اغبر، قال: اهللت بالعمره المفرده و قدمت مکه و معی اهلی ففرغت من عمرتی، حتى اذا کان عشیه الترویه اهللت بالحج، قال: فراى عمر ان الرجل قد صدّقه انّما عهده بالنساء و الطیب بالامس، فنهى عمر عند ذلک عن المتعه و قال: اذا و اللّه لاوشکتم لو خلّیت بینکم و بین المتعه ان تضاجعوهن تحت اراک عرفه ثم تروحون حجّاجا.(10)
3- عن عبد اللّه بن عمر قال: انّ عمر بن الخطّاب قال: افصلوا بین حجّکم و عمرتکم، فانّ ذلک اتمّ لحجّ احدکم، و اتمّ لعمرته ان یعتمر فی غیر اشهر الحج‏.(11)
4- عن سعید بن المسیّب: ان عمر بن الخطاب نهى عن المتعه فی اشهر الحج و قال: فعلتها مع رسول اللّه و انا انهی عنها، و ذلک ان احدکم یاتی من افق من الآفاق شعثا نصبا معتمرا فی اشهر الحج، و انما شعثه و نصبه و تلبیته فی عمرته، ثم یقدم فیطوف بالبیت و یحلّ‏ و یلبس و یتطیّب و یقع على اهله ان کانوا معه، حتى اذا کان یوم الترویه اهلّ بالحج و خرج الى من یلبی بحجه لا شعث فیها و لا نصب و لا تلبیه الا یوما، و الحجّ افضل من العمره، لو خلینا بینهم و بین هذا لعانقوهنّ تحت الاراک، مع ان اهل البیت‏ (12) لیس لهم ضرع و لا زرع و انما ربیعهم فیمن یطرا علیهم‏.(13)
4- و عن ابی موسى: ان عمر قال: هی سنّه رسول اللّه- یعنی المتعه- و لکنّی اخشى ان یعرّسوا بهنّ تحت الاراک، ثم یروحوا بهن حجّاجا.(14)
علی کل حال لیست هذه الحکم الابدعه من ناحیه عمر؛ فلذا قال ابن عبّاس لمن کان یعارضه فی متعه الحج بابی بکر و عمر: یوشک ان ینزل علیکم حجاره من السماء، اقول قال رسول اللّه و تقولون قال ابو بکر و عمر.(15)
مصادر

الهوامش:
(1) . انظر منتخب كنز العمال بهامش مسند أحمد ج 6 ص 404، و مسند أحمد ج 3 ص 304 و 380 و 356، و شرح النهج الحديدي ج 3 ص 167، و الراغب في المحاضرات ج 2 ص 94، و تاريخ الخلفاء لجلال الدين السيوطي ص 53.
(2) . الاستغاثة في بدع الثلاثة، ص: 60
(3) . المراد من قوله «و يجعلون المحرّم صفر» هو الإخبار عن النسي‏ء الذي كانوا يفعلونه، و كانوا يسمّون المحرم صفرا و يحلّونه و ينسئون المحرم أي يؤخرون تحريمه إلى ما بعد صفر، لئلا يتوالى بينهم ثلاثة أشهر محرّمة تضيق عليهم أمورهم من الغارة و غيرها.
و أما قوله «إذا برأ الدبر» أي برأ ما كان يحصل بظهور الإبل من الحمل عليها و مشقة السفر فإنه كان يبرأ بعد انصرافهم من الحج.
«و عفا الأثر» أي اندرس أثر الإبل و غيره في سيرها.
(4) . صحيح مسلم ج 8/ 183 ح 1240 باب جواز العمرة في أشهر الحج، و صحيح البخاري ج 2/ 485 ح 1564 و مسند أحمد ج 1/ 249 و سنن أبي داود، كتاب المناسك- باب العمرة، و النسائي: كتاب الحج، و سنن البيهقي ج 4/ 345 و مشكل الآثار للطحاوي ج 3/ 155.
(5) . راجع شرح الحديث بشرح النووي على مسلم و شرح ابن حجر بفتح الباري.
(6) . صحيح البخاري ج 2/ 487 ح 1571.
(7) . صحيح مسلم ج 8/ 167 ح 1226.
(8) . صحيح مسلم ج 8/ 167 ح 166 ذيل حديث 1226.
(9) . زاد المعاد/ ابن القيم ج 1/ 214.
(10) . المتعة للفكيكي ص 140 نقلا عن كتاب الآثار ص 97.
(11) . موطأ مالك ص 238، سنن البيهقي ج 5/ 5، تيسير الوصول ج 1/ 279، و الدر المنثور في ذيل آية 196 من سورة البقرة.
(12) . يقصد أهل مكة.
(13) . المتعة للفكيكي ص 142 نقلا عن السيوطي في جمع الجوامع.
(14) . مسند أحمد ج 1/ 49.
(15) . زاد المعاد لابن القيم ج 1/ 215 و هامش شرح المواهب ج 2/ 328.
    
تاريخ النشر: « 1391/12/12 »

مواضيع ذات صلة

وجه تحريم عمر بن الخطّاب متعة الحج

متعة الحج التی حرّمها عمر بن الخطاب

متعة الحج

CommentList
*النص
*المفتاح الأمني http://makarem.ir
عدد المتصفحين : 2722