فضائل الإمام الحسن عليه السّلام
صفحه کاربران ویژه - خروج
ورود کاربران ورود کاربران

الدخول إلى الحساب

رمز الحماية:

اسم المستخدم:

مفتاح المتابعة:

للاستفادة من امكانيات الموقع الإلكتروني افتح حساباً .
الترتيب على أساس
 

فضائل الإمام الحسن عليه السّلام

السؤال: ما هی فضایل الامام الحسن علیه السّلام؟
الجواب الاجمالي:
الجواب التفصيلي:

ینقل کثیر من المحدثین من الشیعه و السنه، جمله من فضایل الامام الحسن علیه السّلام، نذکر قسما منها:
1) سید شباب اهل الجنّه :
اخرج الترمذی و الحاکم عن ابی سعید الخدری قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه علیه و آله: «الحسن و الحسین سیّدا شباب اهل الجنّه»(1).
2) احب الناس الی النبی صلی الله علیه و آله:
اخرج الترمذی، عن انس، قال: سیل رسول اللّه صلّى اللّه علیه و آله ایّ اهل بیتک احبّ الیک؟
قال صلّى اللّه علیه و آله: «الحسن و الحسین
»(2).
اخرج الشیخان عن البراء قال: رایت رسول اللّه صلّى اللّه علیه و آله و الحسن علیه السّلام على عاتقه‏ و هو یقول: «اللهم انّی احبّه فاحبّه»(3).
اخرج البخاری عن ابن عمر قال: قال النبی صلّى اللّه علیه و آله: «هما(الحسن و الحسین) ریحانتای من الدنیا»(4).
اخرج الترمذی عن اسامه بن زید قال: رایت رسول اللّه صلّى اللّه علیه و آله و الحسن و الحسین علیهما السّلام على ورکیه فقال صلّى اللّه علیه و آله: «هذان ابنای و ابنا ابنتی، اللهمّ انّی احبّهما فاحبّهما و احبّ من یحبّهما»(5).
اخرج الحاکم عن زهیر بن الاقمر، قال: قام الحسن بن علی علیه السّلام یخطب، فقام رجل من ازد شنوءه فقال: اشهد لقد رایت رسول اللّه صلّى اللّه علیه و آله واضعه على حبوته و هو یقول: «من احبنی فلیحبه، و لیبلغ الشاهد الغایب» و لو لا کرامه النبی صلّى اللّه علیه و آله ما حدّثت به احدا.(6)
اخرج الشیخان، عن ابی هریره: انّ النبی صلّى اللّه علیه و آله قال: «اللهمّ انّی احبّه و احبّ‏ من یحبّه»(7).
و فی حدیث ابی هریره ایضا عند الحافظ السلفی، فقال: ما رایت الحسن بن علی علیهما السّلام قطّ الّا فاضت عینای دموعا. و ذلک انّ رسول اللّه صلّى اللّه علیه و آله خرج یوما و انا فی المسجد، فاخذ بیدی و اتکا علیّ حتّى جینا سوق بنی قینقاع، فنظر فیه. ثمّ رجع حتّى جلس فی المسجد. ثمّ قال: ادع ابنی. قال: فاتى الحسن بن علی علیهما السّلام یشتدّ حتّى وقع فی حجره، فجعل رسول اللّه صلّى اللّه علیه و آله یفتح فمه ثمّ یدخل فمه فی فمه، و یقول: «اللهمّ انّی احبّه فاحبّه و احبّ من یحبّه» ثلاث مرّات.(8)
و روى احمد: «من احبّنی و احبّ هذین- یعنی حسنا و حسینا- و اباهما و امّهما کان معی فی درجتی یوم القیامه»(9).
اخرج الحاکم، عن ابن عبّاس، قال: اقبل النبی صلّى اللّه علیه و آله و قد حمل الحسن علیه السّلام على رقبته، فلقیه رجل، فقال: نعم المرکب رکبت یا غلام! فقال رسول اللّه صلّى اللّه علیه و آله: «نعم الراکب هو»(10).
3) مقاسمه ماله مع اللّه مرتین‏
و نروى فی ذلک احادیث:
الاول حدیث زید بن جذعان‏، قال: خرج الحسن بن علیّ من ماله مرّتین، و قاسم اللّه تعالى ماله ثلاث مرّات حتّى ان کان لیعطى نعلا و یمسک نعلا و یعطى خفّا و یمسک خفّا.(11)
الثانی حدیث شهاب بن عامر، قال: انّ الحسن بن علیّ قاسم اللّه عزّ و جلّ ماله مرّتین حتّى تصدّق بفرد نعله.(12)
4) کثره الحج ماشیا:
اخرج ابن عافیه باسناده عن ابن عمیر قال: لقد حج الحسن بن علی خمسا و عشرین بنفسه ماشیا، و ان النجایب لتقاد معه‏.(13)
و اخرج محمّد بن عبد اللّه الحافظ باسناده عن ابن عمیر قال: قال ابن عباس: ما ندمت على شی‏ء فاتنى فی شبابی الّا انّى لم احجّ ماشیا، و لقد حجّ الحسن بن علیّ رضی اللّه عنهما خمسه و عشرین حجّه ماشیا و انّ النجایب لتقاد معه.(14)
و الشیخ کمال الدین محمد بن عیسى الشافعی الدمیری قال: یروى عن الحسن رضی اللّه تعالى عنه انّه قال: «انّی لاستحیی من ربّی عزّ و جلّ ان القاه و لم امش الى بیته»؛ فمشى عشرین مرّه على رجلیه من المدینه الى مکّه، و انّ النجایب لتقاد معه؛ و خرج رضی اللّه تعالى عنه من ماله مرّتین، و قاسم اللّه عزّ و جلّ ماله ثلاث مرّات حتّى انّه یعطى نعلا و یمسک اخرى.(15)
5) اشبه الناس برسول اللّه صلی الله علیه و آله:
اخرج ابن سعد، عن عبد اللّه بن الزبیر قال: اشبه اهل النبی صلّى اللّه علیه و آله به و احبّهم الیه الحسن علیه السّلام، رایته یجی‏ء و هو ساجد فیرکب رقبته- او قال: ظهره- فما ینزله حتّى یکون هو الّذی ینزل، و لقد رایته و هو راکع، فیفرج له بین رجلیه حتّى یخرج من الجانب الآخر.(16)
و اخرج احمد بن علی بن عافیه عن رجاله عن (ابی‏) اسحاق، عن ام هانی عن علی علیه السلام انه قال: الحسن اشبه الناس برسول اللّه ما بین الصدر الى الراس، و الحسین اشبه‏ برسول اللّه فیما کان الى اسفل من ذلک‏.(17)
اخرج ابن سعد، عن ابی سلمه بن عبد الرحمان قال: کان رسول اللّه صلّى اللّه علیه و آله یدفع لسانه للحسن بن علی علیهما السّلام فاذا راى الصّبی حمره اللسان یهشّ الیه.(18)
و ... .
و عن کثیر من المفسّرین والمورخّین: کان رسول اللَّه یخطب فجاء الحسن والحسین وعلیهما قمیصان احمران یمشیان ویعثران فنزل رسول اللَّه الیهما فاخذهما فوضعهما فی حجره على المنبر... ثمّ اخذ فی خطبته(19).
ان قطع الرّسول لخطبته لا یعنی انّه غفل عن ذکر اللَّه، او عن اداء مسوولیته التبلیغیه، وانّما کان على‏ علم بما لهذین الطفلین من مقام عظیم عند اللَّه، ولذا بادر الى قطع الخطبه لیبرز مدى حبّه واحترامه لهما.
انّ عمل الرّسول (صلی الله علیه و آله) هذا و احادیثه کان تنبیها لکلّ المسلمین لیعرفوا شان هذین الطفلین العظیمین ابنی علی وفاطمه.(20)

الهوامش:
(1). مسند أحمد: 3/ 368 الحديث 10605 و 469 الحديث 1200 و 473 الحديث 11224 و 502 الحديث 11368، سنن الترمذي: 5/ 614 الحديث 3768، الخصائص للنسّايي: 36 و 37، المعجم الكبير للطبراني: 3/ 25؛ المستدرك على الصحيحين: 3/ 182؛ تاريخ الخلفاء للسيوطي: 189و... .
(2). سنن الترمذي: 5/ 615 الحديث 7372، مصابيح السنّة: 4/ 194، تاريخ الإسلام:4/ 35، تاريخ الخلفاء للسيوطي: 189، إحقاق الحق: 10/ 655، و... .
(3). الصواعق المحرقة: 137، صحيح البخاري: 3/ 31 الحديث 3749، صحيح مسلم: 4/ 1500 الحديث 57- 59، سنن الترمذي: 5/ 620 الحديث 3783، و... .
(4). صحيح البخاري: 3/ 32 الحديث 3753 و 4/ 91 الحديث 5994؛ سنن الترمذي:5/ 615 الحديث 3770، الخصائص للنسّايي: 37؛ مسند أحمد: 2/ 208 الحديث 5543 و 223 الحديث 5642، و 260 الحديث 2904 و 328 الحديث 6370؛ تاريخ الخلفاء للسيوطي: 188؛ المعجم الكبير للطبراني: 3/ 137 الحديث 2884؛ اسد الغابة: 2/ 19و... .
(5). صحيح مسلم: 4/ 1500 الحديث 59، سنن الترمذي: 5/ 614 الحديث 3769، الخصائص للنسّايي: 36، مصابيح السنّة: 4/ 194 الحديث 4829، اسد الغابة: 2/ 11، و... .
(6). مسند أحمد: 5/ 366، المستدرك على الصحيحين: 3/ 173.
(7). صحيح البخاري: 10/ 332، صحيح مسلم: الحديث 1882، سنن ابن ماجة: 1/ 51، مسند أحمد: 2/ 249، فضائل الصحابة: الحديث 1349، المستدرك على الصحيحين: 9/ 169.
(8). حلية الأولياء: 6/ 35.
(8). مسند أحمد: 1/ 125 الحديث 577، مختصر تاريخ دمشق: 7/ 11، تهذيب الكمال: 6/ 228، ينابيع المودّة: 192، ملحقّات إحقاق الحق: 26/ 155.
(10). سنن الترمذي: 5/ 620 الحديث 3784، المستدرك على الصحيحين: 3/ 186،و... .
(11). «صفة الصفوة» (ج 1 ص 320 ط حيدرآباد)؛ و «اسد الغابة» (ج 2 ص 13 ط مصر)؛ و«سير أعلام النبلاء» (ج 3 ص 178 ط مصر) و... .
(12). «حلية الأولياء» (ج 2 ص 37 ط السعادة بمصر) . 
(13). الحدائق الوردية (1/ 90)؛ و«المستدرك» (ج 3 ص 169 ط حيدرآباد).
(14). «السنن الكبرى» (ج 4 ص 331 ط حيدرآباد الدكن).
(15). «حيوة الحيوان» (ج 1 ص 58 ط القاهرة)؛ و«المختار» (ص 20 ط الظاهرية بدمشق)؛ و... .
(16). مختصر تاريخ دمشق: 7/ 8، تهذيب الكمال: 6/ 225، نظم درر السمطين: 199، ينابيع المودّة: 195، مجمع الزوائد:9/ 175، تاريخ الخلفاء للسيوطي: 189.
(17). مناقب أمير المؤمنين. للكوفي حديث (721)؛ الطبقات الكبرى (ج 8)، حديث (23)؛ تاريخ دمشق ط (1) ص (33)، و أخرجه المتقي الهندي في منتخبه (5/ 61) و أحمد في مسنده و... .
(18). مسند أحمد: 5/ 366، فضائل الصحابة: الحديث 1387، المستدرك على الصحيحين: 3/ 173 و 174، مجمع الزوائد: 9/ 176، النهاية لابن أثير: 1/ 166، تاريخ الخلفاء للسيوطي: 189.
(19). ورد الحديث في تفاسير، القرطبي، وروح‏المعاني، وفي ظلال القرآن، والميزان، و....
(20). الامثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج‏14، ص: 242.

    
تاريخ النشر: « 1391/12/07 »

مواضيع ذات صلة

فضائل الإمام الحسن عليه السّلام

CommentList
*النص
*المفتاح الأمني http://makarem.ir
عدد المتصفحين : 2202