25 / ما الهدف من معراج النبي (صلى الله عليه وآله)؟
صفحه کاربران ویژه - خروج
ورود کاربران ورود کاربران

الدخول إلى الحساب

رمز الحماية:

اسم المستخدم:

مفتاح المتابعة:

للاستفادة من امكانيات الموقع الإلكتروني افتح حساباً .
الترتيب على أساس
 

25 / ما الهدف من معراج النبي (صلى الله عليه وآله)؟

makarem news

الخلاصة:

الجواب:

بادي ذي بدء يجب الالتفات الى أنّ الآية الأولى من سورة الأسراء ناظرة الى حرکة النبي(صلى الله عليه وآله) من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى فحسب و ساکتة عن سيره الى السموات، لکن يمکن استفادة ذلک من آيات أخر نظير:

«علّمَهُ شديدُ القوى * ذو مرّة فاستوى * و هو بالأفق الأعلى» الى قوله: «عندَ سدرةِ المنتهى* عندَها جنّة المأوى * إذْ يَغشى السِدرةَ ما يَغشى * مازاغَ البصرُ و ماطَغى * لقدْ رأى من آياتِ ربّهِ الکُبرى» (1).

تحکي هذه الآيات بوضوح سير النبي الأکرم(صلى الله عليه وآله) الى السموات، لکنّ الآية الأولى من سورة الاسراء تحکي عن بداية هذا السير فقط الذي حدث على الأرض، أما الهدف من هذا السير (کما ذکر في آيات سورة النجم) فهو «مشاهدة الآيات و الآثار الالهية العظيمة لعالم الخليقة».

بديهي أنّ هذه المشاهدة مشاهدة حضورية و لاتحصل المشاهدة الحضورية للموجود ذي الجسم إلاّ بحضوره لدى الموجود الذي يبغي مشاهدته، و ما کتبتم من أنّ النبيّ مطلع على أحوال السموات بدون السير اليها فيجاب عليه أنّ هناک تباين کبير بين هذا العلم و الاطلاع و بين المشاهدة عن کثب، نظير ما لو وقع حدث في إحدى المدن و قد تناهى الى أسماعنا ذلک الخبر لکنّنا لم نکن حاضرين في محل وقوعه، و لم نرى ماجرى بأم أعيننا; الحضور في محل الحدث و مشاهدته يترک بصمات عميقةً على روح الانسان، بينما لايمتلک العلم الغيابي ذلک الأثر. بناءاً على هذا، أراد الله سبحانه و تعالى أن يرى نبيه الکريم آثار عظمته بأم عينه ليصبح قلبه البصير أکثر بصيرةً، ولو تصور أحد أنّ بامکان النبي(صلى الله عليه وآله) رؤية آثار عظمة الباري جلّ علا في العوالم العلوية من على ظهر الأرض فقد أخطأ، و لاينطبق تصوره مع الحقيقة، فمن ناحية الجسم يمتلک النبي(صلى الله عليه وآله) خواصاً جسديةً في عالم المادة، و لعين الانسان قدرة محددة في النظر.

 


1. سورة النجم، الآية 5 ـ 18.

المفردات المفتاحية:

السؤال:

جاء في بداية سورة الأسراء من القرآن الکريم ما نصه: «سُبحانَ الذي أسرى بعبده ليلا من المسجدِ الحرام الى المسجد الأقصى الذي بارکْنا حولَهُ لنُريَهُ من آياتِنا إنّهُ هو السميعُ البصيرُ».

أجيبونا رجاءاً لماذا أسرى بالنبي المنتجب؟ إن قلنا إنّ الله تعالى کان يريد أن يُري مکانه له فهذا ليس بصحيح، لأنّه ليس لله مکان محدد و هو موجود في کل مکان، و اذا کان المراد اطلاعه على الکواکب و المجرات و المناظر المتميزة لعالم الخلقة يرد الاشکال أيضاً، لأنّنا ـ نحن المسلمون ـ نعتقد أنّ النبي(صلى الله عليه وآله)و الائمة(عليهم السلام) يحيط علمهم بکل شيء.

المصادر:
undefined
الهوامش:
تاريخ النشر: « 6/27/2017 1:13:28 PM »

مواضيع ذات صلة

137/ أين يقع المشرقان والمغربان ؟

82/ لماذا لا يجوز اعطاء القرآن لغير المسلم ؟

136/ ما المراد من السماوات السبع ؟

135/ ما المقصود بخلق السموات والأرض في ستّة أيام ؟

134/ ما الداعي الى طلب الهداية الى الصراط المستقيم ؟

CommentList
*النص
*المفتاح الأمني http://makarem.ir
عدد المتصفحين : 1155